10 أشياء تحدث لكِ عندما تقابلين الشخص المناسب بعد الإنتهاء من علاقة فاشلة

10 أشياء تحدث لكِ عندما تقابلين الشخص المناسب بعد الإنتهاء من علاقة فاشلة

عندما تكوني في علاقة فاشلة مع أحدهم، فأنت لا تدركين وقتها تأثير الإساءات العاطفية عليكِ. حتى تتخلصي من تلك العلاقة. عندما تكوني في علاقة فاشلة، كل شيء يتعلق بهذه العلاقة يُعتبر إدماناً، إنها المعرفة وعدم المعرفة بالمجهول. أمنياتكِ بأن يتغير الوضع للأفضل، وشعورك بالإعتياد على أسلوب معين في هذه العلاقة. تشعرين بالإكتفاء لمجرد وجود شخص يعلم عنك الكثير جيداً. تشعرين بالضياع وفقدان نفسك إذا قررتِ الإنسحاب من العلاقة، وحتى إذا تركتي كل شيء وذهبتِ، فأنت دائماً ما تعودين مرة أخرى بسبب اشتياقك له.

تشتاقين لتلك المشاعر المتوترة وتقلب المزاج، تشتاقين للحب والصراخ والمشاكل أحياناً. ولكن بعد ذلك تقابلين الشخص المناسب، وعندما يحدث هذا تدركين كم كنتِ سلبية في علاقاتك الماضية، وكيف أثر ذلك عليكِ، بل أنك أحيانا تقومين بإبعاد الناس عنكِ لهذا السبب. لستِ معتادة على هذه المعاملة الجيدة، لذلك ترفضينها. وهذا ما تفعلينه عندما تقابلي الشخص المناسب بعد علاقتك الفاشلة:

العلاقات العاطفية
  1. في البداية تتوقعين الأسوأ دائماً.
  2. تكثيرين من التفكير بكل شيء.
  3. تعتقدين بأنه رائعاً جداً ولا يمكن أن يكون حقيقي.
  4. تحاولين الدفع به بعيداً.
  5. تتوقعين حدوث مشاكل.
  6. سوف تعتذرين كثيراً.
  7. تتسائلين هل ستكون حياته أفضل من دونك.
  8. تتخذين بعض التدابير المفرطة لحماية نفسك.
  9. تثقين فيه.
  10. تتعرفين على معنى الحب الحقيقي.

إذا كان يفعل تلك الأشياء؛ تهانينا! لقد وجدتِ الرجل المناسب

إذا كان يفعل تلك الأشياء؛ تهانينا! لقد وجدتِ الرجل المناسب

في عالم مليء بالحمقى، يخاف الرجال كثيراً من فكرة الإلتزام، ودعونا نكون صادقين قليلاً، من الصعب معرفة إذا كان هذا الرجل لا يريد الإلتزام أو أنه فعلاً يحبكِ بصدق. من الصعب جداً حالياً إيجاد الرجل الذي يملك مشاعر صادقة وسط عالم اجتاحته تطبيقات المواعدة والتسلية بالفتيات، لذلك من الصعب جداً التفرقة بين من يحب بصدق ومن يريدكِ أن تكوني صديقته لتحقيق مصالح شخصية.

تلك هي بعض العلامات البسيطة التي إذا فعلها الرجل او عبر عنها فإنه سوف يكون محباً صادقاً ومخلصاً لكِ:

شريك الحياة
  • يقوم بمراستلك باستمرار

لا ينزعج من عمل محادثة سريعة معكِ باستمرار لسؤالكِ عن أحوالِ وكيف كان يومكِ.

  • يقوم بعمل خطط ومشاريع معكِ ويقوم باتباعها

هناك رجال حقيقيون في هذا العالم يقومون بعمل مشاريع وخطط مع حبيباتهم، وهناك أيضاً من يقوم بعمل خطط لنفسه فقط.

  • لا يخاف من التواصل معكِ فور شعوره بالإحتياج لكِ أو متى وقع في مشكلة.

حتى إذا كان يكره التواصل الشفهي والتحدث عن مشاعره ولا يتحمل المواجهات، فإنه سوف يفعل هذا معكِ لأنه يعلم أن هذا لصالح علاقتكما قبل أي شيء.

  • سوف يقول أو يفعل أي شيء كي يجعلكِ سعيدة

سوف يفعل كل ما يستطيع فعله كي يضع ابتسامة على شفتيكِ لأن الأمر يعني له الكثير حتى ولو كان أكثر الناس انشغالاً سوف يجد الوقت حتماً كي يسعدكِ.

بالطبع إذا كان حريصا على جلب الهدايا لك في مختلف المناسبات حتى وان كانت من الفضة وحتى لو ارتفعت أسعار الفضّة.


10 علامات تدل على أن والديك هم السبب في بقائك بدون شريك إلى الآن

10 علامات تدل على أن والديك هم السبب في بقائك بدون شريك إلى الآن

إذا كنت تعاني من مشكلة في الحصول على شريك، قم بالإطلاع على تلك العلامات، إذا كان لها وجود في حياتك، فإن والديك هم سبب عدم استقرارك إلى الآن.

  1. والداك حازمان بشكل كبير.

عندما يكون والداك حازمان، لا يمنحونك الحرية أو الدعم عند وقوعك في الحب.

  1. ليس لدى والداك علاقة جيدة ببعضهما البعض.

يمكن أن يكونا مطلقان أو بينهما مشاكل، عندما ترى والديك بهذا الشكل، إما تطلب من شريكك حباً مبالغاً فيه فتضغط على شريكك وتدفعه للهرب، أو تستقر في علاقة غير جيدة وتعتبرها طبيعية.

 

                                                                                       الأب والابن
  1. لا ينظرون إلى الصورة الكاملة.

يقومان باصطياد الأخطاء والهفوات الصغيرة لدى شريكك بدلاً من التركيز على الشخص بصفة عامة.

  1. لا يفهمونك جيداً.

قد يريدونك أن تحصل على الحياة الأفضل، ولكنهم لا يفهمون حقاً ما الذي يجعلك سعيداً.

  1. نظرتهم للحب تشاؤمية دائماً.

لا يصدقون الحب، يعتقدون بأن الحب غير موجود، يعتقدون بأنه يختفي بعد فترة.

                                                                             نظرتهم للحب تشاؤمية
  1. لا يريدونك أن تواعد شخص يختلف عنك.

يخافون من مواعدتك لشخص من جنسية أخرى أو له ثقافة أخرى، يريدونك دائماً أن تتمسك بنوع معين من الأشخاص.

  1. يشعرون بأن عليهم حمايتك دائماً.

فور علمهم بأنك تواعد شخص ما، يظهرون لك في كل مكان، أو يتصلون بك أكثر من 50 مرة باليوم ليتأكدوا من أنك لا تفعل شيئاً متهوراً.

  1. لا يبذلون مجهوداً لأجل شريكك.

عندما تقدمهم إلى الشخص الذي تواعده، لا يتصرفون بلطف ولا يجعلون شريكك يشعر بأنه مُرحب به.

 

  1. يذكرونك دائماً بالماضي.

يقولون لك بأنك مازلت ترتكب نفس الأخطاء أو أنك تواعد شخص له نفس مواصفات حبيبك السابق، وهكذا.

  1. يعتقدون بأنك أفضل حالاً وأنت أعزب.

يقولون لك بأنك في أفضل حالاتك عندما تكون بلا شريك لأن العلاقات تحمل نوعاً من المخاطرة والتعقيد وأنه ليس هناك ما يُدعى بالحب.